الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
قرارات غريبة ومضحكة:
الحبس والغرامة لمدخنات الشيشة
السبت ٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٣
بقلم عادل سالم

ذكرت صحيفة الأسبوع العربي المصرية أن الجمعية المصرية الدولية لمكافحة الإدمان أعدت مشروع قانون جديد ستقدمه قريباً لمجلس الشعب يقضي بفرض غرامة مالية باهظة على كل من تضبطها تدخن الشيشة (النارجيلة) تتراوح بين ألف إلى خمسة آلاف جنيه بدعوة أن الشيشة تضر بالصحة.

الغريب في مشروع القانون الذكوري المقترح أن المنع للمرأة فقط ولا يشمل الرجل.

ونحن هنا نتساءل إذا كان تدخين الشيشة مضرا للصحة لهذا الحد، فلماذا لا يمنع الرجال والنساء من تدخينه؟ لماذا لا يمنع تصنيعه من الأساس؟ وكيف يسمح للرجل وتمنع المرأة؟ ماذا يبرر أصحاب القرار مشروعهم العنصري والذي أقل ما يمكن وصفه بالمتخلف.

حسب وجهة نظري، فإن هدف القانون هو إبعاد النساء عن أماكن الرجال حتى يظل الرجال بعيدين عن أعين زوجاتهم، لا يعرفن ماذا يفعلون وإذا كنا نتحدث عن أضرار التدخين فهناك أشياء كثيرة مسموحة ولكنها تضر بالإنسان لكن القانون يترك للمواطن حرية تناولها أو الابتعاد عنها. فمثلاً تناول المأكولات المقلية بالزيت بكثرة وكثرة الدهون واللحوم تزيد الكولسترول في الدم مما يؤدي إلى إصابة المرء بأمراض خطيرة منها الجلطة وتعرضه للوفاة المبكرة لكن لا يوجد قانون يمنع المواطن من الإفراط في الأكل ويحدد له ما يأكل أو يشرب.

أصحاب الوزن الثقيل من النساء والرجال والذين يجب أن يخففوا أوزانهم وينصحهم الأطباء بذلك يتجاهلون النصائح المفيدة ولا يتعرضون للحبس أو الغرامة رغم أن زيادة الوزن وزيادة الكولسترول بالجسم أكثر خطراً من تدخين الشيشة فلماذا تريد لجنة مكافحة الإدمان ملاحقة المرأة المدخنة فقط؟.

هل يصدق عاقل أن الهدف صحة المرأة أم أن وراء الأكمة ما وراؤها.

مصريون كثيرون قابلتهم أشاروا أن هذا المشروع سيفشل لأنه لا يستند الى أرضية صلبة ويفرق بين الرجال والنساء فهل يفشل هذا المشروع أم يتم مفاجأة الجميع بإقراره؟!


تعقيبك على الموضوع
مشاركة منتدى:
الحبس والغرامة لمدخنات الشيشة
السبت ١١ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٦
بقلم tiesto

أود أن أعرف المزيد من أخطار االشيشة



الشيشة

الرد على هذه المشاركة

في هذا القسم أيضاً