الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
جار الزمان وليس فيه رجاء
السبت ١٣ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٧
بقلم عادل سالم
جار الزمان وليس فيه رجاء
لم يبق فينا قادر معطاء
مات الكرام بجودهم وإبائهم
وتفاخر الجبناء والجهلاء
هذا زمان صار في طرقاته
يتسول العلماء والشعراء
والجهل يسكن كل حي عندنا
ومفكرونا كلــــــهم غرباء
ما عاد أعلمُنا بأكرمنا ولكن
صار أعلانا هم السفهاء
أرثي لحالة أمة فارثوا معي
العلم فيها رقصة حمراء
والجهل يرتع في ربوع بلادنا
لا الابن يقلعه ولا الآباء
الناس فيها يجهلون حروفها
كيف التقدم للعلا صنعاء؟!
يابان تسبقنا بعلم زاهر
وتعيش فينا أمة عمياء
هم يصنعون الطائرات بعلمهم
نهر يفيض وماؤه العلماء
وصناعة الأعراب فول مُسْكِر
ومُتَبَّل، وطحينة خضراءُ
قد مات فيهم نورهم، وعلومهم
أشباه أموات، وهم أحياء
هل مات حلمي في زمان مشرقٍ
بالعلم والآداب نحن لواء؟!

تعقيبك على الموضوع
مشاركة منتدى:
جار الزمان وليس فيه رجاء
الأحد ٢٨ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٧
بقلم طارق زياد اسويدان

قصيدة ناطقة

ليث الأدب وصاحب الحرف المحلق في أفياء العذب

الفاضل / عادل سالم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

تحيه مقرونة بالورد أبعثها اليك

معزوفه ناطقة رسمتها بفن وبدقة فأنت تجيد تشكيل الحرف والكلمه

كم انت انيق ما بين الحروف لدرجة اني شعرت اني تاية وسط الحروف

وانت السيد ما بين الحروف وان حروفك غدت مثل الشلالات تدفق ما بين السطور

دون توقف دون الالتفات وها انا احاول بكل ما لدي من لغات ان اجاري هذا القلم

الذي يتخفى خلفها سيد اللغات

لكن سيدي كل محاولات باءت في الفشـــل وشعرت اني لاشي بين حروفك

وان حروفي غرقت في بحر حروفك وغدت جثة هامدة لا تتحرك

اشكرك على اتحافنا بهذا النص ودعواتي لك بالتوفيق والنجاح

تقبل ارق تحية معطرة باريج الزهر

أخوك

طارق زياد اسويدان




الرد على هذه المشاركة

    جار الزمان وليس فيه رجاء
    الاثنين ٢٩ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٧
    بقلم عادل سالم

    شكرا لك يا طارق ونأمل أن نكون عند حسن ظنك دائما

    تحياتي
    عادل سالم


    الرد على هذه المشاركة

في هذا القسم أيضاً