الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
كتبت في 15 أيلول 2005 في عيد الميلاد الأول لولدي قيس
الفرحةُ عندي رؤيتُهُ
الاثنين ١٩ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
ضرباتُ القلب تهنئُهُ
في أول عام يكملُهُ
مبروك يا أحلى قيسٍ
عين الرحمان تظللُهُ
لا المال ولا كنز الدنيا
لا شيء بهاؤك يعدله
لو كان العالم في كفٍ
وحياتك لست أبدلهُ
فتعال لنطبع قبلتنا
ما أحلى الخد نقبلُهُ
 
الشوق إليه يدغدغني
ففراق الأشهر أمقتهُ
وأنا الولهان لطلتهِ
فالفرحة عندي رؤيتُهُ
يا من أتمايل في فرحٍ
إن تدخل عيني بسمتهُ
قد كانت أحلى مناسبةٍ
أنوار الشمع وفرحتهُ
والوالد ينظم رائعة
هذي يا قيس هديتُهُ
 
لعيونك قيسُ قصائدنا
والشعر عيونك مصدرُهُ
يا وحي الشعر ومهلمني
مِنْ غيرك كيف سأعبرُهُ
فالشعرُ محيط متسعٌ
بعيونك إني أبحرهُ
ما هذا المبسم يا ولدي
ما هذا السن ينوره
لمْ أسمع قبل بمن سُكِبَتْ
بين الشفتين جواهرُه
قبسٌ من نور جلالته
سأظلّ حياتي أشكرهُ
وازحفْ ما شئت بمنزلنا
فالمنزل زحفك يزهره
واعبثْ بالبيت وما فيه
من للمحمولِ(1) يكسرهُ
وتمايل يا ولدي فرحاً
كالبط الهارب أصغرُهُ
 
أهواك وأمك شاهدة
والحب إليك أجددُهُ
قد جئت وجاءت فرحتكم
لأخيك الغالي تسندُهُُ
يا بؤبؤ عيني يا عمري(2)
أوصيك أخوك وذي يدُهُ
في قلبك دوما ضع قيساً
واحذرْ عن قلبك تبعده
 
يا أجمل طفل في الدنيا
يا رمز الحب ومنبعَهُ
العلم يزيدك معرفةً
والشعب عسى أن تنفعَهُ
فتعلم من كل الدنيا
يا قيسُ لتصبح مرجعَه
فليبعث فيك الفارابي
والرازي جَدِّدْ أروعَه
ونْيوتنْ ليتك تسبقهُ
في العلم وفيما أبدعَهُ
فالعلم حياةٌ دائمةٌ
كونٌ حر ما أوسعَهُ
والجهل يضر بصاحبه
فاحذر يوما تمشي معه

تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً