الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
كتبت في سجن نفحة الصحراوي في 12 كانون ثاني 1985 في ذكرى عيد ميلاد زوجتي زهيرة عقل
من أجل حبك للعيون سأركع
الأربعاء ١٢ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٠
بقلم عادل سالم
قلمي لحبك يا زهيرة يشرع ُ
شعراً سأكتب والعيون ستدمعُ
وأصوغه أنشودة
ستكون في بحر الهوى هي أروع
دوما أغنيها إليك حبيبتي
حتى العواذل والطيور ستسمع ُ
ومن القصائد إنني
عِقداً إليك سأصنعُ
اليوم فاح من الزهور عبيرُه
وخدود وجهك في الظهيرة تلمعُ
والبدرُ أقسم أنه
في يوم عيدك يطلعُ
بدران يحتفلان
في عيد بشائره تهل وتسطعُ
هذي التهاني يا حبيبة مهجتي
في العيد أحملها إليك وأسرعُ
أحلى الزهور بشوكها
في يوم عيدك أجمعُ
حتى أقدم في الصباح هديتي
قبلات حبي والبقية تتبعُ
فالقلب من شوق إليك حبيبتي
من قبلة أو بسمة
لا يكتفي أو يقنعُ
يا من إذا ذكر اسمها
أنا أخشعُ
هل تعلمين بأنني
من أجل حبك للعيون سأركعُ

تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً