الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
مراهقة الأربعين
أنا قد ندمت على زمان هواك
الأحد ٧ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٣
بقلم عادل سالم
أنا قد ندمت على زمان هواك
ولعنت يوما كنتِ فيه ملاكي
وعرفت أني كنت أكبر جاهلٍ
لما الفؤاد تركته يهـــــــــواك
وحلفت بالله العظيم ثلاثةً
أن الهوى أن لا أعود أراك
قولي الوداع فتلك آخر مرة
ستصير ذكرى مثل طيف رؤاك
ودعي الفؤاد بناره وذنـــــــــــوبهِ
إن الفؤاد يثيره ذكــــــــــــــراك
وبدأت أندب حظي المتعثرا
وبكيت مائة مرة أو أكـــــــثرا
وسألت نفسي غاضبا ماذا جرى
ماذا فعلت بزوجتي يا هل ترى
ورجعت للقلب الكبير مسلما
وطلبت غفران المحب لِما جرى
أنا قد ندمت فلا تلومي تائبا
لك قد أتى متذللا مستغــــــفرا
هل تسمحين لعاشق أن يرتمي
في حضن من كانت له كل الورى

تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً