الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
شارون للحربِ والعدوان نشوانُ
السبت ١١ حزيران (يونيو) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
الشهيدة هند شراتحة
استشهدت عام 2003
شارون للقتل والعدوان نشوان
وشعبنا للسلام الحق عطشان
نبني المنازل والغازيُّ يهدمُها
كالطير في عشهِ تغزوه غربان
ونزرع الأرض من دمع ومن عرق
فيجرف الزرع صهيون وطغيان
ويقتلون نساء الحي تسليةً
ويضحكون وكل الشعب أحزان
إن تسأل الأرض عن عدوانهم نطقت
فكلهم قاتل والكل سيان
لم ينج من بطشهم طفل ولا امرأةٌ
هندٌ [1] وفاطمةٌ [2] والبدر إيمانُ [3]
رمز المجازر نازيون مُذْ عرفوا
إن الطغاة بكل الأرض إخوانُ
الظلمُ ما طال إلا وانتهى أبدا
كالليل يقتله في الصبح شمسان [4]
والحرب والقتل مهما اشتد ساعده
لم يفن شعبا ولن يدوم عدوان
يد السلام مددناها فأحرقها
شارون في حقده والجد ديّانُ
خانوا العهود ولم يُحفظْ لهم شرف
إن الخيانة في صهيون أركان
هذي ضحاياك يا صهيونُ شاهدة
إن تنسَ مجزرة فالشعب يقظانُ
دم الضحايا تطير اليوم سارحةً
كأنها النسر في السماء سلطان
ما عاد يخدَعُ في ليل فريستَهُ
عصر الضباع انتهى والليل غضبان
أرض السلام وإن طال الغزاة بها
سيرحلون وفي التاريخ عنوانُ ُ
ليأخذوا عبرة الماضي ويتعظوا
فهتلرٌ مات والمنصورُ إنسانُ

[1الشهيدة هند الشراتحة

[2الشهيدة فاطمة العسلي

[3الطفلة الشهيدة إيمان حجو

[4شمس النهار وشمس الحرية


تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً