الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
كل القصائد من عينيك مدهشة
الأربعاء ١٨ آب (أغسطس) ٢٠٠٤
بقلم عادل سالم

الشاعرة السورية الرقيقة ليلى (أورفه لي) طلبت مني يوما أن أسجل رأيي في دفتر شعرها فكتبت لها هذه القصيدة

يا دفتر الشعر عقلي فيك يحتارُ
أيّ القصائد من خديك أختارُ
كل القصائد من عينيك مدهشةٌ
والشِّعر منك قناديل وأزهارُ
يا ليت شعري وأي الشعر أقرأه
لم يبق عندي أناشيد وأشعارُ
قصائد في الهوى من قلب عاشقةٍ
وللصحارى ينابيع وأنهارُ
من يكتب الشعر يجزي في محبته
إن الوفاء بأهل الشّعر أنهارُ
يا مرسل الورد كم في الورد أسرارُ
هل أعشق الورد أم أبكي وأحتارُ
رسائل الورد من ورد تحيرني
إن الورود من الأحباب أسفارُ
يا من حرقتم من الأزهار أفئدةً
نار الورود لقلبي سوف أختار
إنْ كنتِ ليلى فقيسُ اليوم منتظرٌ
والحبُّ يا ليلُ غابات وأشجارُ
لا تتركي سائلاً بالباب منتظراً
أهلُ الشهامةِ لا ماتوا ولا جاروا
لا تحرقي قلبك الصافي بوردتنا
بل فاكتبي دائماً بالورد أشعاري
وسجلي حكماً للناس دائمة
إن العذاب بشوك الورد مشواري
لا تقربيني فإني في الهوى خَطِرٌ
ولتحذري شبكي أو ريح إعصاري
إذا أسرتك لا لن تخرجي أبدا
وإن عشقتُ سجنت الحب في داري
أبواب شعري على الأسير مغلقةٌ
مدى الحياة سجينا دون إنذارِ

تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً