الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأربعاء ٢٤ آذار (مارس) ٢٠٠٤
بقلم عادل سالم
المصريون عرب ثقافة وانتماء وحضارة
أكاذيب وتدجيل بيومي قنديل
الانتاء العربي ليس انتماءاً عرقيا بل انتماء ثقافي وحضاري

في عددها الصادر في الاول من يناير 2004 نشرت مجلة مجلة ديوان العرب لقاءا صحفيا مع السيد بيومي قنديل أجراه معه مراسلها في القاهرة السيد أشرف شهاب، حيث وصفه في اللقاء بأنه أشهر الدعاة لفكرة القومية المصرية والعقل المفكر للحزب الجديد " مصر الأم "، وأحد أبرز الداعين لفكرة أن المصريين ليسوا عربا وأن العرب احتلوا مصر لجمع الجزية من الناس. وهي نفس الأفكار التي بدأ يروج لها كاتب مصري آخر معروف هو سيد القمني الذي يدعي أن الاسلام اختراع قريش للهيمنة فيه على العرب ثم العالم .
النقاط التي طرحها بيومي قنديل جديرة بالنقاش . ورغم أن الكثير من الكتاب المصريين قد ردوا (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
أكاذيب وتدجيل بيومي قنديل
السبت ١٤ نيسان (أبريل) ٢٠٠٧
بقلم المعتز عمر

غريبة هذا التظاهر بالرقة الذى يتحدث البعض عنه!!! أولم يكن فرعون ظالما مستبدا استعبد بنى اسرائيل وأذاقهم كل ألوان الهوان والذل - ناهيك عن شعبه المقهور على أمره؟!!أم لم تكن مدرسة البوليس السياسى المصرى الموروثة من أيام الفراعنة هى المدرسة التى تخرج وما زال يتخرج فيها أساطين التعذيب والقهر من شرطة بنين مرورا بشمال إفريقيا والصحراء الكبرى حتى دويلات الصحراء العربية؟؟ لو فكر المماليك كما يفكر هؤلاء - والمماليك لم يكونوا عربا ولا مصريين - لكنا اليوم بلدا يتحدث المنغولية أو التترية أو الفرنسية. كفاية ضحك على الدقون بقى - اختشوا شوية.

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند