الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأربعاء ٣ آب (أغسطس) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
هل صحيح يا عمي محمد ؟؟

أن تكون وحيدا لا يعني بالضرورة أن تجلس بعيدا عن الناس، منعزلا، لا تكلم أحدا، ولا يكلمك أحد . فالوحدة ليست بابتعادك عن الناس، أو عدم انخراطك في لقاءات كثيرة مع بعضهم . الوحدة الحقيقية أن ترى ثقافتك وطموحاتك وأمانيك وأفكارك .. الخ لا تتقاطع مع من حولك ويعيشون معك . أن تتكلم بلغة غير لغتهم وتحلم غير ما يحلمون وأن يكون تفكيرك غير تفكيرهم، وإذا جمعتكم سماء واحدة وأرض واحدة فقد فرقت بينكم الأحلام والأهداف والمشاعر، حتى الموسيقى التي يقال إنها لا تعرف لغة ولا انتماء كثيرا ما تتعارض وتتنافر مع ذوقك رغم أنك تعيش في وسطهم.
من كان يؤمن أن الموسيقى لا لغة لها فقد أخطأ (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
هل صحيح يا عمي محمد ؟؟
السبت ٦ أيار (مايو) ٢٠٠٦
بقلم اخوك سالم شاهين

يا استاذ عادل لكل زمان دولة ومكان . وكل الأشياء تنمو وتذبل وتنكسر ، ولكنها لاتقتل .

مات جدي وجدك ومات لنا من الأعزاء الكثير ولكنهم مازالوا يعيشون فينا كمااننا مازلنا نسير على خطاهم الواثقة المقتدرة على بقائها .كما تعيش معنا طفولتنا التي لم نودعها بعد ففينا منها الكثير رغم مرورها بنا.
اخي عادل سألني بالأمس احد الأصدقاء عن البقاء فقلت له وأنا واثق من جوابي ( ان الخفيف لاتهمه العاصفة ) اما نحن ما دمنا نملك ثقلنا ونشغل حيز في الفراغ فنحن ما زلنا احياءليس لأنا لانملك ثقلاً على هذه الأرض بل لأنا متجذرين فيها ، وعمي محمد رجل اراد ان يعيش فعاش ليس للذكريات فقط بل لأنه آمن بأنه موجود ما زال يشغل حيزه في هذا الفراغ .

لقد مرت السنون بنا وهي تحفر بأزميلها مواقع الأشعاع فينا محاولة بذلك تعريتنا منا نحن ولكن هيهات ، وما دمنا نعمل لدنيانا وكأنا نعيش ابدا ونعمل لآخرتنا وكأنا نموت غدا .

والغربة التي نعيشها هي من صنع الذين وثقنا بهم ولم ينصفونا

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند