الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الخميس ٢١ نيسان (أبريل) ٢٠١١
بقلم عادل سالم
المخدوعون

سنة كاملة مرت على حمدان، وهو يتنقل من شركة إلى أخرى، ومن مؤسسة إلى غيرها باحثا عن عمل فلم يوفق. لم يترك مكانا في رام الله، والبيرة وما يحيط بهما لم يذهب إليه، حاول أن يجد عملا في منطفة القدس لكن الحواجز الإسرائيلية ومطاردة العمال القادمين من خارج القدس أعاقته.
طرق أبواب السلطة للعمل في مؤسساتها فلم يجد عملا، ولم يكن لديه واسطة، فلم يكن محسوبا على تنظيم تابع للسلطة. وعندما ضاقت به الدنيا في قرية بيت لقيا القريبة من رام الله قرر محاولة التسلل للعمل في المشاريع الإسرائيلية، فقد دله صديق له يعمل هناك على متعهد إسرائيلي يأتي إلى منطقة قرب رام الله ينقل العمال (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند