الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الاثنين ٣ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
بقلم عادل سالم
(تيا تميم) ضحية حرب البوسنة والهرسك

في الصورة أدناه فتاتان من فتيات البوسنة اللواتي هاجرن مع أهاليهن إلى الولايات المتحدة هربا من الحرب التي دمرت يوغسلافيا، وفرقت بين الأهل، والجيران الذين فجأة أصبحوا أعداء. في يسار الصورة (تيا تميم)، وفي اليمين زميلتها نسيت اسمها بعد حوالي خمسة عشر سنة من الصورة، المهم أن موضوع حديثنا (تيا تميم) ابنة البوسني المسلم (عقائد تميم)، وأمها مسيحية صربية، وبالمناسبة كان في البوسنة الكثير من العائلات المختلطة بين مسلمين، ومسيحيين سواء من جهة الأب، أو الأم، فقد كانوا يعيشون في سلام، وأمان إلى أن اندلعت الحرب ودمرت كل شيء جميل بينهم. ولهذا عاشت هذه الابنة الوحيدة للسيد (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند