الصفحة الأساسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأربعاء ١ آب (أغسطس) ٢٠١٨
بقلم عادل سالم
الجبهة الديمقراطية والكيل بمكيالين

عندما تقرأ خبرا أن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أصدرت بيانا تدعو فيه محمود عباس رئيس السلطة، ورئيس م ت ف تطالبه فيها بالتراجع عن سياسة التفرد، والانفراد، والهيمنة، والإقصاء، إلخ ستشعر خلال الوهلة الأولى أن رفاق الديمقراطية قد انتقلوا خطوة مهمة في محاربة الفساد المعشعش في سلطة عباس ومنظمتة التحرير التي يشاركون عباس في احتضارها، ويتحملون وزر كل الفساد المعشعش فيها. وستعتقد أن الديمقراطية قد افتتحت عهدا جديدا بعد مؤتمرها الآأير قبل أسبوع، وأنها قررت أخيرا التصدي لتفرد عباس بقرارات م ت ف وهذا خبر سنتلقفه جميعا بالسعادة، والسرور.
لكن عندما تتابع قراءة الخبر (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند