الصفحة الأساسيةقصص وسرد
هذا القسم يقدم
السبت ٤ حزيران (يونيو) ٢٠٠٥
نصيبك كده!

أقنعتني أمي بالسفر إلى مصر لزيارة الأهل والأقارب والتعرف على بلدي الأصلي، بلد أمي وأبي، وهي البلد التي لم أدخلها منذ ولدت هنا في مدينة نيويورك قبل أكثر من عشرين سنة. سمعت عن مصر كثيراً، لا من أمي وأبي فقط، ولكن أيضا من أصدقائنا المصريين الذين يعيشون فى نفس المنطقة التي أعيش فيها هنا في نيويورك، حتى أصبحت أتشوق لزيارتها والتعرف على أهراماتها وشوارعها ونيلها الذي طالما حدثني عنه والدي.
كنت أعلم تماما قبل سفري أن والدتي تحاول خلال مدة زيارتنا أن يتقدم للزواج مني أحد الأقارب أو أهل البلد ، لكي تفرح بي كما قالت، وكنت أنا أعترض على تلك الطريقة من الزواج (...)



التتمة
الاثنين ٣٠ أيار (مايو) ٢٠٠٥
رأيت نفسي عاريا !!

كان حماما رائعا شعرت بعده أنني أصبحت شابا من جديد، حلقت ذقني ولبست أجمل ما عندي ولم أنس أن أرش نفسي بما لدي من الروائح، فأنا ذاهب لحفلة زفاف فهكذا تريدني زوجتي .
نظرت لنفسي في المرآة لعلي أرى شكلا جديدا لي فلم يعجبني شكلي، ولم أر ما يميزني عن الآخرين .
دققت النظر، عدلت من تسريحة شعري، غيرت القميص ونظرت مرة أخرى فلم أر شيئا مميزا ، كل ما رأيته كان شكلا كشكل أي رجل عادي. دققت النظر في المرآة، ناديت زوجتي سألتها عن رأيها فقالت أنت رائع وقبلتني لكن رغم ذلك لم أقتنع .
ما الذي كنت أبحث عنه إذن ؟ ما الذي يقلقني هذا اليوم ؟
أبحث عن نفسي، عن ذاتي، عن أصالتي، (...)



التتمة
الجمعة ١٣ أيار (مايو) ٢٠٠٥
فيلم مملكة السماء ما له وما عليه
الفيلم يتعرض لنقد شديد في الصحافة الأمريكية

عرض منذ السادس من أيار الحالي ٢٠٠٥ في صالات العرض الأمريكية فيلم مملكة السماء الذي أخرجة المخرج البريطاني ريدلي سكات المولود في العام ١٩٣٧، وكتب قصته وليام ماناهان المولود في العام ١٩٦٠ وشارك في بطولته عدد من الممثلين البريطانيين والأمريكيين منهم أورلندو بلوم وإدوارد نورتون وديفيد ثيولس وليام نيسن وناتالي كاكس ومايكل شين، إضافة لعدد من الممثلين العرب منهم الممثل السوري غسان مسعود الذي قام بدور صلاح الدين والممثل المصري خالد نبوي وقد عرض الفيلم في العديد من دول العالم في الوقت الذي عرض فيه في الولايات المتحدة .
الدعاية العربية للفيلم تظهر وكأن الفيلم (...)



التتمة
السبت ٣٠ نيسان (أبريل) ٢٠٠٥
أنا المفتي

سبحان الله ! ما أكذب هذا الرجل وما أشد خبثه ؟! نجح للأسف في خداع الناس، لا زال يعتقد أو ربما يوهم الناس، بأن الله غفر له كل ذنوبه لمجرد أنه أعلن توبته وحج إلى بيت الله في مكة . صحيح إنه يقيم الصلاة ويؤدي الزكاة ويشهد أن لا إله إلا الله، لكن هل يكفي ذلك لقبول التوبة ؟؟
ماذا عن جرائمه السابقة ؟ يقال أن الشيخ محمد العراف أفتى له بأن توبته قبلت وأنها توبة نصوحة !! هكذا يفتي الشيخ محمد، وكيف له أن يعرف أن الله قبل توبته ؟ وكيف يقبلها من نصاب سرق أموال الناس المساكين سابقا، ولم يعد لهم فلوسهم ؟ بعضهم لا زال حيا، فكيف سيكون شعور الضحية عندما يعرف أن الشيخ (...)



التتمة
الاثنين ٢٥ نيسان (أبريل) ٢٠٠٥
قصة قصيرة ـ من واقع الأسرى الفلسطينيين
يحكون في بلادنا

كان يتأوه من الألم، قال لهم الوداع يا رفاقي وإخوتي يبدو أنها اللحظات الأخيرة، حاولوا أن يخففوا عنه شدة الألم وقرروا دعوة السجان لنقله فورا إلى المستشفى وإلا تحملت إدارة السجن مسؤولية التدهور المستمر في حالته الصحية. صرخ ممثل غرفة رقم ٢ في قسمنا في سجن بئر السبع في السجان حسكل :
حسكل ، بوينا مهِرْ قالها بالعبرية ( تعال ، أسرع )
ما أتا روتسيه ، ما كرى ؟ رد عليه (ماذا تريد ما الذي حصل)
عندنا مريض في حالة سيئة على وشك الموت ، اطلب الممرض لنقله للمستشفى بسرعة .
وعد السجان الروسي الأصل بالاتصال بالإدارة فذهب لغرفته وبعد فترة عاد قائلا إن الإدارة سترسل من (...)



التتمة
الجمعة ٨ نيسان (أبريل) ٢٠٠٥
أخي رجب

كان عدنان وكنيته أبو أحمد يعمل عتالا (شيالا ) في مدينة الخليل، إحدى مدن فلسطين الجنوبية، يغادر البيت صباحا قبل السابعة ويعود له مساء بعد أن يحل الظلام .
لم يكن يعرف عطلة أسبوعية أو رسمية، كل الأيام عنده سواء، فكثيرا ما كان يعمل أيام الأعياد كعيد الفطر أو عيد الأضحى، لديه سبعة أبناء ومطالبهم لا تنقطع، ورغم أنه جاوز الخمسين سنة إلا أنه كان سعيدا في حياته حيث لا يعرف المرض طريقا إلى جسمه، قوي البنية يحب المشي حتى كان يمشي أحيانا عشرين كيلومترا في اليوم الواحد. كانت حياته فقرا مدقعا يعجب من يعرفها كيف لعدنان أن يتحمل كل ذلك، ويحتار من سر سعادته . أكثر ما (...)



التتمة
الأربعاء ٣٠ آذار (مارس) ٢٠٠٥
العائد من الموت

ركضت مسرعا، محاولا أن أفلت منه، رغم أني لست سريعا في العدو فوزني يمنعني أن أركض بسرعة لكني أحاول كل جهدي أن أكون أسرع منه . خوفي أن يمسكني يجعلني أطير كأنني بوزن الريشة .
يا إلهي كاد أن يمسك بي فأنا أسمع وقع خطواته خلفي تماما . أسرعت الجري، فأنا بين الحياة والموت .
لن أتركه يمسك بي .
لن أترك هذه الحياة بسهولة، ليس أمامي من خيار ثالث إما الإفلات بأية طريقة وإما الموت . يبدو أن من يواجه الموت يقاوم بشراسة حتى الرمق الأخير، إنها حرارة الروح التي طالما سمعت عنها .
ياربي ساعدني فأنا الآن أحتاج لرحمتك أكثر من أي وقت مضى . أولادي بحاجة لي، كيف أتركهم وهم (...)



التتمة
الجمعة ٤ آذار (مارس) ٢٠٠٥
رباب في أمريكا

كنت سعيداً عندما تعرفت على رباب ابنة بلدنا تونس في ولاية ميريلاند. أن تلتقي بالغربة مع فتاة من الوطن الأم تقاسمك الذكريات والأحلام والأشواق شيء جميل يدغدغ العواطف المكبوتة خصوصاً وأنني لم أعد للوطن منذ أكثر من عشر سنوات قضيتها مغتربا ، لأنني لم أحصل على كرت الإقامة هنا، وإذا غادرت الولايات المتحدة فلا أستطيع العودة إليها وسأخسر عملي الذي حصلت عليه منذ عدة سنوات.
قلت لنفسي لعلها فرصة العمر، فأنا شاب تجاوزت الثامنة والثلاثين ولم أتزوج بعد لأنني قررت فى نفسي ألا أتزوج إلا من بنات العرب، ومسلمة رغم أنني لست متدينا ولا أقيم إلا القليل من الشعائر الدينية . (...)



التتمة
الجمعة ٤ آذار (مارس) ٢٠٠٥
فك يو دادي

فك يو دادي، نعم هذا ما قلته لأبي قبل أن أغادر بيته. وسأقولها له ألف مرة أخرى (هي إز مذر فكِر)، إنه ابن الزانية. هذا ليس أبا، إنه مجرم بحق أسرته، مجرم بحق نفسه. يعتقد أنه يمتلكني كملابسه وفلوسه لأنه أبي. لم يفهم قط ولا يريد أن يفهم أبداً أنني أصبحت ابنة واعية كبيرة، لها مشاعرها وأحاسيسها وأفكارها، وبيدها قرار حياتها. أعرف أن ما قلته له شتيمة كبرى لا تغتفر عند العرب ولا حتى عند أي مواطن عاقل. أنا لست مجنونة كما تتوهمون أنتم والعرب الذين تنتمون إليهم، فأنا أعرف معنى الأبوة، وأعرف أن للوالدين احتراما لدى الأبناء. لكني أعرف أيضا أن على الآباء واجبات تجاه (...)



التتمة
الأربعاء ٨ أيار (مايو) ١٩٩٦
صورة حية لشعب يقاوم
حدث في العيزرية

انطلقت سيارة الجيب التي تقل عدداً من الجنود الإسرائيليين من موقعها في غربي القدس متوجهة الى قرية العيزرية القريبة من عاصمة فلسطين المحتلة في مهمة أمنية بعد وصول أنباء عن وقوع حوادث "شغب" كما تسميها إسرائيل.
سيارة الجيب وصلت العيزرية، وبدأ تجوب شوارعها الضيقة، بينما أعطى مسؤول الدورية الضابط (يروحام) أوامره للجنود بمراقبة أية تحركات غريبة أو تجمعات مثيرة "للشغب". سائق السيارة موشي كان يغني أغنية للمطربة "عوفرة" وهو ينتقل بالسيارة من زقاق الى آخر. فجأة اهتزت السيارة وكادت أن تسقط عن الشارع الى الوادي البعيد بعدما هوى شيء ثقيل على زجاج الجيب فحطمه. السائق (...)



التتمة
١ | ٢ | ٣ | ٤ | ٥ | ٦ | ٧ | ٨ | ٩ | ١٠