الصفحة الأساسيةبقايا ذاكرة
هذا القسم يقدم
الاثنين ١ أيار (مايو) ٢٠١٧
إذا ماتت أحلامك
السبت ٤ حزيران (يونيو) ٢٠١٦
طبت مناضلا، وطبت شهيدا يا أبا القاسم.
في ذكرى الشهيد البطل عمر القاسم

اليوم ذكرى استشهادك (الرابع من حزيران يونيو ١٩٨٩ بعد ٢١ عاما خلف القضبان كانت في حينه أطول مدة يقضيها أسير فلسطيني خلف القضبان).
من الأسر (٢٨ تشرين أول أكتوبر ١٩٦٨) للشهادة، كنت رمز المناضل الوحدوي، أخا للجميع ورفيق الجميع، وأبا للجميع. وعندما استشهدت ودعك الجميع رغم الحصار الذي فرضته إسرائيل على القدس، وآلاف الجنود الذين ملأوا الشوارع. خرج الآلاف في وداعك.
أذكر عندما ودعتك في سجن نفحة في الأول من نيسان عام ١٩٨٥، فصورتك ما زالت أمامي دائما، هل تعلم أن ابني البكر اسمه عمر؟؟ وعندما التقيت بك عام ١٩٨٧ في المحكمة المركزية في (تل أبيب) عندما حاكموك مرة أخرى (...)



التتمة
الأربعاء ٢٣ آذار (مارس) ٢٠١٦
عادل سالم في سطور

أديب عربي، ورئيس تحرير «ديوان العرب»، مقيم في الولايات المتحدة.
ولد في البلدة القديمة من القدس في فلسطين في الأول من تموز، يوليو (١٩٥٧) في حي (القرمي) الكائن ما بين المسجد الأقصى، وكنيسة القيامة. أمي تقول أنه كان يوم أحد والحاسوب يؤكد أنه كان يوم اثنين فإن صح كلاهما يكون مولدي في الثلاثين من حزيران يونيو ١٩٥٧ وقام والدي بالتبليغ عني في اليوم التالي لدى دائرة تسجيل النفوس.
أبوه الحاج محمد عبد الرحمان وزوز من مواليد القدس عام ١٩٣٥ وتوفي في الولايات المتحدة عام ٢٠٠٨، وأمه الحاجة آمنة عبد الجواد وزوز مولودة في الخليل عام ١٩٣٩ ولا تزال تقيم مع أولادها في (...)



التتمة
الاثنين ١٤ آذار (مارس) ٢٠١٦
ماتت حنان

كنت أختبأ خلف سجادة معلقة على الحائط لأذرف الدموع دون أن يراني أحد، فقد كان الأهل يضحكون علي لأنني كنت أسأل عن حنان، لم أكن أجد عندهم جوابا شافيا.



التتمة
الأربعاء ٩ آذار (مارس) ٢٠١٦
أمي والحاسوب

تصر أمي أثناء استعادة ذكرياتها القديمة أن يوم مولدي الذي صادف الأول من تموز، يوليو، ١٩٥٧ كان يوم أحد، في حين يشير جهاز الحاسوب عندي أنه كان يوم اثنين.
لا أستطيع أن أكذب أمي رغم أنها أمية لم تلتحق بمدرسة قط، لكنها ولدتني وأنا بكرها لذلك لا بد أنها تذكر ذلك اليوم جيدا، ولا أستطيع أن أقول للجهاز أنت كاذب لأنه يعتمد على معلومات رياضية تمت برمجتها في برامجه وهو يتعامل معها على هذا الأساس. فإن صدقت ذكريات أمي فقد أكون ولدت في الثلاثين من حزيران وتم تسجيلي في اليوم الذي يليه وهذا كان عرفا منتشرا آنذاك لأن الأمهات كن في الغالب يلدن في بيوتهن عن طريق القابلة (...)



التتمة
السبت ١٣ شباط (فبراير) ٢٠١٦
صباح الخير يا زوجتي العزيزة

يحتفل الناس في العالم الغربي بشكل خاص، ومعظم العالم بشكل عام في عيد الفالنتاين والذي يسميه المواطنون العرب بعيد الحب كونه يرمز للحب ويحتفل به العشاق والأحباب والأزواج فيما يسميه الأمريكيون والدول الغربية بيوم فالنتاين. وهذا اليوم عيد شعبي وليس عيداً رسميا للدولة الأمريكية ولا يتم فيه تعطيل الدوائر الرسمية أو البنوك بل يمارس كل مواطن عمله كالمعتاد.
وتعود شهرته أساسا في الولايات المتحدة الأمريكية ليس لما يرمز له العيد بقدر ما يمثله من مصلحة اقتصادية إذ يتم بهذا العيد شراء ملايين الهدايا لتبادلها بين الأحباب وخصوصا الورد وبطاقات المعايدة، وتشهد المطاعم حركة (...)



التتمة
الخميس ١١ شباط (فبراير) ٢٠١٦
المدرسة العمرية في القدس

تقع المدرسة العمرية الابتدائية في القدس، في البلدة القديمة، في وسط شارع طريق الآلام الممتد من شارع الواد حتى باب الأسباط، ويعتبر موقعها الأعلى في ذلك الشارع حيث يبدأ الشارع بعدها بالانحدار بالاتجاهين، فقد بنيت المدرسة على قمة جبل يقول المسيحيون أنها رحلة الانطلاق للسيد المسيح عليه السلام بعد أن حكم عليه الرومان بالإعدام حسب طلب اليهود من حاكم القدس آنذاك، وحملوه الصليب وقادوه إلى حيث صلبوه، كما جاء في كتبهم المقدسة. ففي ساحة المدرسة الأساسية يوجد حجر كبير يقول المدرسون والمترجمون أنه من هناك انطلقت رحلة السيد المسيح نحو طريق الآلام.
تقع المدرسة بمحاذاة (...)



التتمة
الأربعاء ٣ شباط (فبراير) ٢٠١٦
كانون نار جدتي

لم يكن لدينا في تلك الأيام مدفئة غازية، أو حتى كهربائية، كانت مدفأتنا الوحيدة تتكون من كانون نار جدتي الحاجة صبرية رحمها الله، مدفأة تعتمد على الفحم المشتعل الذي كانت جدتي ترسلني أو ترسل عمي عبد العظيم الأكبر مني بسنوات لنحضره من أحد الأفران القريبة منا وما أكثرها في تلك الأيام (ستينيات القرن العشرين) التي عشناها في البلدة القديمة من القدس.
فلم يكن يخلو شارع من فرن للخبز «العيش» البيتي، أو التجاري، فقد شلكت الأفران في خمسينات وستينات القرن العشرين ركنا أساسيا من العائلة الفلسطينية في المدينة المقدسة بعكس القرية التي كان سكانها يخبزون خبزهم بطوابينهم. في (...)



التتمة
الأربعاء ٢٧ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٦
لجيل الآباء تحية

قبيل وفاته بسنوات كان والدي رحمه الله يستعين بأمي لقضاء حاجاته اليومية بعد أن أقعده المرض البيت، وكنا كلما حاولنا التقدم لمساعدته يصر أنه بخير وليس بحاجة لمساعدة أحد، في حين تخبرنا أمي لاحقا أنه كان يريد كذا وكذا، فنستغرب لماذا يخفي عنا ذلك!
عندما كبر أولادنا أمامنا وكبرت مسؤولياتنا، ومشاعرنا تجاههم أدركنا سر هذا الإباء الأبوي.
علمتنا الحياة أن العلاقة بين جيل (الآباء، والأمهات)، وبين جيل الأولاد باتجاه واحد، محبة وإخلاص من الآباء دون انتظار مكافأة من أحد.
جيل الآباء يحاول أن يحتفظ بآلامه ومشاكله وحده، فيما جيل الأبناء يشكو للآباء عن كل صعب يعترض طريقهم (...)



التتمة
الثلاثاء ٥ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٦
لماذا يحن الآباء إلى أبناء جيلهم

عندما كنت طالبا في المدرسة الابتدائية، كنت من عشاق السينما، وكنت أحرص كل أسبوع على مشاهدة فلم أو فلمين على الأقل في إحدى دور العرض الثلاثة التي كانت قائمة في القدس حتى أواخر ثمانينات القرن العشرين، وهي (سينما القدس) أكبرها وتقع في شارع الزهراء، و(سينما الحمراء) الواقعة في شارع صلاح الدين، و(سينما النزهة) الواقعة في نهاية شارع صلاح الدين بالقرب من مدرسة دار الطفل العربي. لم أترك فلما عربيا، أو هنديا لم أحضره سواء كان فلما استعراضيا، مثل معبودة الجماهير، أو فلما كوميديا، لثلاثي أضواء المسرح، أو فلما من أفلام فريد شوقي، ومحمود المليجي التي كانت تستهويني أنا (...)



التتمة
السبت ٢٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٥
مدرسون علقوا في الذاكرة

كل المدرسين الذين كان لي شرف أن أكون أحد طلابهم، أنهل العلم منهم يحظون باحترامي وتقديري حتى الذين كنت أشاكسهم. باستثناء مدرس واحد من عشرات المدرسين الذين علموني فكل من علمني أنحني احتراما له، وأعترف أنني مدين له ما دمت حيا.
فأنا واحد من الذين يقدرون دور المعلم في تنشئة الجيل الجديد، وكنت على الدوام أحترم الذين علموني، وأحاول أن أبني معهم علاقة تقوم على الاحترام المتبادل. وكثير منهم أصبحوا زملاء لي بعد أن أنهيت الدراسة.
كلما مرت السنون يزداد احترامي لهم، ولدورهم في تعليمنا. بعض الأساتذة بلا شك كان لهم الدور الأكبر في حياة الطالب، ربما لأن دورهم تجاوز دور (...)



التتمة
الجمعة ٣٠ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٥
افتح الباب فالأحبة عائدون

عندما تزور البلدة القديمة من القدس وأنت في نهاية العقد السادس من العمر ليس كمن يزورها معك في ريعان الشباب، فها هو يسير إلى جنبك لكنه يراها بغير عينك، وأنت ترى ما لا يراه مرافقك في شوارعها.
أنت المولود في قلبها والذي استشهد في روايته على سورها وروى دمه بلاطها الذي كم سار عليه حافيا والتصقت أقدامه بحجارتها فسرى في جسمه نبضها وأصبح العاشق لها.
هي، وما أدراك ما هي، صبية لم تهرم ولم تغيرها السنون، حاولوا أن يغيروا لون عينيها، ولون شعرها، وطلاء أظافرها وبعض ملابسها، لكنها بقيت في عينيك كما هي.
أنت الوحيد الذي يراها على حقيقتها، أنت الوحيد الذي يعرف سرها.
هل (...)



التتمة
الجمعة ١٧ آب (أغسطس) ٢٠١٢
يا أهل خديجة!!

يا أهالي الشهداء والأسرى والجرحى، والمفقودين والثكالى والأيتام، ابتسموا في العيد وزغردوا فابتسامتكم تخيف عدوكم ونواحكم يسعده ويجعله ينام قرير العين.
كل عام وأنتم بخير



التتمة
الأحد ٢٢ أيار (مايو) ٢٠١١
سميح القاسم شاعر المقاومة

يختلف المثقفون الفلسطينيون كثيرا في شاعر فلسطين الكبير سميح القاسم كما اختلفوا حول الشاعر الراحل محمود درويش، وكالعادة فإن معظم الذين يقللون من قيمة سميح القاسم الأدبية ينطلقون من مواقفه السياسية المتغيرة من مرحلة إلى أخرى. حتى النقاد الفلسطينيين المعارضين له يركزون في تحليلهم على آرائه السياسية أكثر من بلاغته الشعرية. فالمثقفون في بلادنا يبدو أنهم لا يختلفون عن القادة السياسيين .
سميح القاسم بغض النظر عن آرائه السياسية التي لي رأي فيها ووجهة نظر، يظل أحد أبرز شعراء المقاومة في فلسطين في القرن الماضي وتحديدا في ستينات، وسبعينات القرن العشرين حين كانت أشعارة (...)



التتمة
الأحد ١٦ كانون الثاني (يناير) ٢٠١١
إلى ولدي الذي لم أره

حبيبي، ابني الذي لم أره، ولم ألمسه، ولم أسمع صوت بكائه.
أنا الملوم لأنني تركتك ترحل دون أن أراك، أعترف لك الآن بعد أكثر من ربع قرن على وفاتك أنني ارتكبت جريمة بحقك، كلما أتذكر يوم مولدك، أصاب بالاكتئاب، أشعر بعقدة الذنب تجاهك، أتمنى لو تعود لكي أعتذر منك، لكي أقبلك، لكي ألمس جسدك الطري. كنت أعتقد أن الله سيرزقني بأخ لك يعوضني حنان الابن فحرمني من الأولاد من أمك سنوات طويلة حتى رزقت بأول أخ لك نصف شقيق بعد واحد وعشرين سنة من وفاتك، كأنه عقاب إلهي لي.
لا أدري يا صبحي (هكذا كنا سنسميك) على اسم جدك الذي اشتهر به، ماذا أقول لك، كنت في بداية مرحلة الشباب، (...)



التتمة
١ | ٢ | ٣