الصفحة الرئيسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأربعاء ١٠ أيار (مايو) ٢٠٠٦
بقلم عادل سالم
ليش، ليش يا جارة؟
الجريمة لا تمحى بجريمة أخرى.

هل يمكن لنا أن نمحو ذنوبنا وخطايانا بذنوب أخرى نرتكبها؟ أيجوز لنا أن نخفى جرائمنا الصغيرة بجرائم أكبر وأكثر بشاعة؟ كلا لم أعد أصدق امرأة بعد اليوم. كلهن خائنات، يمتهن الكذب، ويستعذبن خيانة الرجال!!
قلت لها بوضوح دون أي غموض: يا لطيفة الجريمة لا تمحى بجريمة أخرى. منذ ذلك الحديث أنهيت غير آسف علاقتي بها، لم أعد أستوعب أية علاقة معها. كنت أعتقد أن الحب يمكن أن يتحول إلى صداقة، وأن الحبيب يمكن في ظروف معينة أن يصبح صديقا، لكن أية صداقة تلك التي تريدني أن أحافظ عليها، في الوقت الذي لم يعد باستطاعتي النظر إليها؟ لم لا تغفر لي ما حصل؟ سألتني في لقائنا الأخير. قلت (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند