الصفحة الرئيسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الاثنين ٢٨ آب (أغسطس) ٢٠٠٦
بقلم عادل سالم
في فخ امرأة

كان يقود سيارته بهدوء كعادته، وقد وضع حزام الأمان ليس حرصا، ولكن خوفا من الوقوع بيد أفراد الشرطة بحجة مخالفة القانون، فجأة ظهرت له فتاة جميلة، وجذابة يبدو أنها مقطوعة كانت ترفع إبهامها وهي الإشارة المتعارف عليها في الولايات المتحدة للمقطوعين من المواصلات والفلوس، والراغبين بمساعدة لنقلهم لأقرب مكان ممكن، خفف السرعة، ودقق النظر فيها فهاله جمالها، كانت ترتدي تنورة قصيرة جدا وبلوزة نصفها الأعلى كان مفتوحا مما يجعل الناظر إليها يشاهد معظم نهديها.
توقف لها وقال: هاي، اصعدي، هاي، شكرا لك صعدت وطلبت منه نقلها إلى مكان قريب، ثم أدارت وجهها إليه ورفعت رجلها اليمنى (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
في فخ امرأة
الأحد ٩ آذار (مارس) ٢٠٠٨
بقلم رجاء

شكرا على هذا الموضوع الشيق لأنه يصف ظاهرة متفشية في المجتمعات فندعو الله سبحانه و تعالى أن يوفقنا إلى ما يحبه و يرضاه و أن يغفر لنا ذنوبنا و يهدينا إلى صراط مستقيم آمين يا رب العالمين.



تعليق
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند