الصفحة الرئيسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأربعاء ٢١ حزيران (يونيو) ٢٠٠٦
بقلم عادل سالم
شوربة خضار بالخنزير

في أحد المطاعم اليونانية فى مدينة شيكاغو الأمريكية، جلسنا أنا وصديقي لتناول طعام العشاء والحديث في أمر الرحلة المشتركة التى قررنا أنا وإياه القيام بها مع زوجتينا وأولادنا في صيف عام 1999.
سأَلَنا السفرجي إن كنا نفضل السلطة أم الشوربة فاخترنا شوربة الخضار لأهميتها للمعدة،حيث تسهل عملية الهضم.
لحظات حضرت الشوربة. كانت رائحتها لذيذة، تفتح الشهية للأكل فهجمنا عليها كنهمين جائعين. ما إن تناولت الملعقة الأولى حتى قفز صديقي صارخاً: توقف لا تأكل وأمسك يدى قبل أن تصل الملعقة إلى فمي. توقعت أن الأكل مسموم وأننا كنا ضحية مؤامرة، أو ربما اكتشف صديقي جمال فأراً أو (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
شوربة خضار بالخنزير
الثلاثاء ٢٠ تموز (يوليو) ٢٠١٠
بقلم بوسى

هو بيحلل اللى على مزاجه ويحرم اللى على مزاجه طب هقولك عارف لو كان مات وهو بياكل الشوربة دى كان ممكن ربنا يسامحه امال بقى اللى هو عمله ده كان هيقف يقول ايه لربنا نهايته احنا بقينا فى زمن الفواحش ويارب يكون قرا المقال ده يمكن يلحق نفسه ويتوب ويتعظ

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند