الصفحة الرئيسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأحد ١ آب (أغسطس) ٢٠١٠
بقلم عادل سالم
أفعى الحديقة

في بيته الجميل الكائن في منطقة أوكديل الجميلة القريبة من مدينة سانت بول عاصمة ولاية منسوتا، كان كريم يغط في نوم عميق في الخامس من أيلول عام 2005، وبجانبه زوجته التي أرهقها التعب بعد يوم حافل بالطبخ والتنظيف حيث كانت قد أعدت عشاء فاخرا لضيوفها احتفالا بعيد ميلاد زوجها الأربعين.
في الرابع من أيلول دخل كريم عامه الأربعين، وصار يردد أمام ضيوفه العرب مثله القديم الذي حفظه عن جده: (بعد الأربعين الله يعين)، لكن زوجته سهام كانت تصر أنه لا يزال شابا وترفض تلك المقولة. وكانت تكرر على مسامع الجميع أن الأربعين سن الرجولة، والنضج العقلي، وعندما اختلت به بعد مغادرة (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند