الصفحة الرئيسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأربعاء ٢٧ نيسان (أبريل) ٢٠١١
بقلم عادل سالم
تاجر الخردوات

كان يحمل كيسا ثقيلا على ظهره، يخترق الزحام متوجها من باب الخليل في البلدة القديمة من القدس إلى باب السلسلة، كان يصيح بأعلى صوته ليستطيع شق طريقه بين أمواج البشر في تلك الشوارع الضيقة: اوعى ظهرك، اوعى رأسك (احذر ظهرك، احذر رأسك)‪.‬
كان الكيس قد أتعبه، فقد أمضى نهارا كاملا وهو يتنقل به من شارع إلى آخر، ومن زقاق إلى غيره. عندما وصل شارع طريق الهكاري الذي يمتد من باب السلسلة حتى حي القرمي، تنفس الصعداء، هناك تقدم من بسطة أبو زكي التي كانت تقع على تقاطع الشارعين مقابل محلقة زغلول الشهيرة في ستينات القرن العشرين.
أنزل الكيس عن ظهرة، ورماه أمام بسطة أبو زكي (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند