الصفحة الرئيسيةبقايا ذاكرة
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأحد ٢٢ أيار (مايو) ٢٠١١
بقلم عادل سالم
سميح القاسم شاعر المقاومة

يختلف المثقفون الفلسطينيون كثيرا في شاعر فلسطين الكبير سميح القاسم كما اختلفوا حول الشاعر الراحل محمود درويش، وكالعادة فإن معظم الذين يقللون من قيمة سميح القاسم الأدبية ينطلقون من مواقفه السياسية المتغيرة من مرحلة إلى أخرى. حتى النقاد الفلسطينيين المعارضين له يركزون في تحليلهم على آرائه السياسية أكثر من بلاغته الشعرية. فالمثقفون في بلادنا يبدو أنهم لا يختلفون عن القادة السياسيين .
سميح القاسم بغض النظر عن آرائه السياسية التي لي رأي فيها ووجهة نظر، يظل أحد أبرز شعراء المقاومة في فلسطين في القرن الماضي وتحديدا في ستينات، وسبعينات القرن العشرين حين كانت أشعارة (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
سميح القاسم شاعر المقاومة
السبت ١٣ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٤
بقلم غسان عبود

شعر المقاومة الفلسطينية فرعان هما:
1. شعر المقاومة في شمال فلسطين: محمود درويش - سميح القاسم- توفيق زياد.وقد تبنوا اديولوجية الحزب الشيوعي الاسرائيلي.
2.شعر الثورة الفلسطينية في المنفى:عزالدين المناصرة - معين بسيسو - وأحمد دحبور..وقد تتبنوا فلسفة التحرر الوطني والكفاح المسلح في ظل منظمة التحرير الفلسطينية منذ 1964.
 انضم محمود درويش الى الفرع الثاني عام 1974 في بيروت.
 من بين الشعراء الستة حمل الشاعر المناصرة وهو من الخليل- السلاح في المرحلة اللبنانية للثورة الفلسطينية.

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند