الصفحة الرئيسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
السبت ٢ نيسان (أبريل) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
المطربة التي تقف على أكتاف مطربي الفيديو كليب
جوليا بطرس فنانة لبنان والعرب
غنت شمس الحرية وعمرها 17 سنة

الذين لم يستمعوا للفنانة اللبنانية جوليا بطرس وهي تغني ، ولم يطربوا لصوتها الجبلي ، ورقة أدائها ، لا يعرفون عن الطرب شيئا اللهم إلا إن كان هز البطون والأرداف وكشف القسم الأكبر من الأثداء يسمى طربا في هذا الزمن الذي تساقطت فيه كل القيم الجميلة وحل العهر والنفاق محل الحب والأحلام الصادقة .
الفنانة جوليا بطرس كما المطربة فيروز منذ أكثر من ثلاثين سنة وماجدة الرومي في الوقت الراهن وبعض المطربات الأخريات تخاطب في غنائها قلوب المحبين والعشاق الصادقين وتدغدغ عواطف المظلومين المتألمين الثائرين ، وتشحذ بأغانيها عقول المتأملين في السماء على ضوء القمر وصوت الجداول (...)



عودة الى المقال
رداً على المشاركة:
جوليا بطرس فنانة لبنان والعرب
الاثنين ١٣ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٦
بقلم fatouma

je peut dit que julia elle est vraiment une chenteusse de tous les payes oui moi j’emme julia beoucoup parceque elle donne beoucoup des chose il ne c’est pas quelqu’un le fait et la derinier hanssent a7iba2ii moi je suis amoureux d’elle et je reste tous le temp ou net pour le voir est je veux te dit merci et je s’ouette que tu viens ou maroc pour fait un fait ou ca sa blanca mais je suis libannaisse je vivre ou maroc mais j’etter pendont la guerre et a la fint un qrond merci ou julia bizouuuuuuuuuu
s;

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند