الصفحة الرئيسيةمقالات ودراسات
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
السبت ١٦ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٤
بقلم عادل سالم
المساواة بين الرجل والمرأة تتطلب إلغاء الكوتا النسائية
ما هي نسبة النساء في الهيئات القيادية لكل الأحزاب السياسية العربية ؟

المجلس التشريعي الفلسطيني قرر في جلسته الأخيرة التراجع عن تعديل كان قد أقره سابقا يتيح للمراة في المجالس البلدية والمحلية أن تشارك في الانتخابات وفق كوتا نسائية بنسبة لا تقل عن عشرين بالمئة، وحسب قرار المجلس التشريعي الجديد تصبح النساء والرجال متساوين في حق الترشيح والانتخاب وهو ما تناضل من أجله المراة في الكثير من الدول العربية، وما تطالب فيه المراة على المستوى العالمي كله . وقد برر المجلس التشريعي موقفه بأن الكوتا النسائية سوف تدفع قطاعات أخرى بالمطالبة بنفس الشيء، مثلا قطاع الشباب أو قطاع المعلمين أو قطاع التجار الخ مما يفقد العملية الديمقراطية جوهرها (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند