لا تُغضبيني أنا يا زوجتي عصبي
الثلاثاء ٤ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
لا تُغضِبيني ، أنا يا زوجتي عصبي
إذا غضبت لأمر فاحذري غضبي
فقد أثور وأحيانا بلا سبب
وأجعل البيت مثلَ النار والحطــبِ
وأعبس الوجه غضبانا ومنفعلا
يغلي دمي مثل شاي أخضر رطبِ
لا تسأليني لماذا ، واسأليه أبي
فقد ورثنا جميعا ثورة الغضــــب
كوني الحليمة يا روحي ويا أملي
لأنني في الهوى أكون مثل نبي
إذا عشقتُ فعشقي دائم أبدا
الصدق ديدنه [1] ورفعة الأدب
دعي الغسيل وكل الطبخ واقتربي
وقبليني بشوق يا ابنة العرب
تزول عني هموم اليوم كالشهب
وتأسريني بهمس الحب وا عجبي
بقبلة تطفئي نيران مكتئب
ولمسة منك تحيي المَيْتَ في التربِ
ناديت قلبك غفرانا ومغفرة
فأحضري الكأس، بل كأسين في طرب
ثم اسكبي الخمر من عينيك في نغمٍ
أنت الشراب بكأس الخمر فانسكبي

[1ديدنه : عادته