تسائلني
الاثنين ٢٥ نيسان (أبريل) ٢٠١٦
بقلم عادل سالم
تسائلني ودمعُ العين مدرارُ متى تأتي؟ فتبكيني وأحتارُ
إذا أنَّتْ رميتُ جميع أقلامي فأقوالــــــي أكاذيبٌ وأعذارُ