الصفحة الأساسية
جديد الموقع
الخميس ٦ تموز (يوليو) ٢٠١٧
التجديف فوق السحاب

بمناسبة بلوغي الستين من العمر في الأول من تموز، يوليو ٢٠١٧ كتبت هذه القصيدة بعنوان (التجديف فوق السحاب)، وقد نشرتها صوتيا في نفس اليوم قبل نشرها طباعة، مرفق أدناه رابط النص الصوتي على اليوتيوب



التتمة
الثلاثاء ٤ تموز (يوليو) ٢٠١٧
حوار مع الأديب مصطفى يعلى

أديب عربي ترعرع في بيئة ثقافية شرقية، بأعرق مدن المغرب فسرت طريقة حياتها في دمه، وصار من أبرز عشاق الحكاية الشعبية، وأبرز من كتبوا عن الأدب الشعبي، والسرد المحلي المغربي. فكان له: عدة دراسات عنها أبرزها، (امتداد الحكاية الشعبية)، و(القصص الشعبي في المغرب)، ،(السرد المغربي ـ بيبليوغرافية متخصصة)، و(القصص الشعبي : قضايا وإشكالات)، و(السرد ذاكرة).
أحب القراءة منذ طفولته، فنهل من شتى علوم الأدب، والثقافة العربية، وغير العربية قبل أن ينهي المدرسة ويلتحق بالجامعة، فوجد نفسه في عالم الأدب، والثقافة على طريق الرواد الأوائل مثل طه حسين، والغيطاني، وويوسف القعيد (...)



التتمة
الثلاثاء ٤ تموز (يوليو) ٢٠١٧
حوار شاعري مع الشاعرة لورين القادري

شاعرة لبنانية صاعدة، شاعرة تعزف على أوتار الحروف سمفونية عشق لا ينتهي. ولدت في قرية (ذوق مكايل) في جبل لبنان، وترعرعت في قريتها (كفر شوبا) في الجنوب اللبناني قرب الحدود مع فلسطين. فأخذت من الجبل شموخه، ومن الجنوب صموده أمام الغزاة الذين تسببوا باستشهاد والدها وهي في الخامسة عشرة من عمرها.
كتبت الشعر في سن مبكر، وما زالت تواصل إبداعها دون كلل رغم كل مشاغلها اليومية. مربية أجيال، وأم حنون، وعاشقة للبنان بجباله وسهوله.
ديوان العرب تستضيف الشاعرة اللبنانية لورين القادري، فأهلا وسهلا:
ـ في البداية حدثينا عن طفولتك، متى بدأت تتجهين لكتابة الشعر؟ هل ساعدك أحد؟ (...)



التتمة
الثلاثاء ٤ تموز (يوليو) ٢٠١٧
حوار أدبي مع الأديب جميل السلحوت

أديب فلسطيني، ولد في القدس وعاش فيها حتى أصبحت تسري في دمه. في مدارسها تعلم أبجدية اللغة، وفي صحفها نشر أول إبداعاته. عمل في صحف كثيرة، وكان مدرسا في أحد مدارس القدس ينشئ جيلا جديدا من الطلبة، تعرض للاعتقال، فرضت عليه الإقامة الجبرية، لكنه لم يتخل عن مواقفه الوطنية. وبقي يواصل نشاطه الثقافي، والإبداعي، أصدر عددا من الروايات، وساهم بإنشاء ندوة اليوم السابع عام ١٩٩١مع عدد من الكتاب المقدسيين التي تواصل عملها حتى اليوم. رغم أنه اقترب من السبعين من العمر فلا يزال يمارس نشاطه الأدبي، والثقافي بحماس الشباب، وبعزيمة لا تعرف الاستسلام.
في ديوان العرب التقينا (...)



التتمة
الثلاثاء ٤ تموز (يوليو) ٢٠١٧
حوار أدبي مع المحامي فؤاد نقارة

أحد نشطاء العمل الثقافي في فلسطين المحتلة عام ١٩٤٨، ولد في عكا وتعلم في مدارسها قبل أن ينتقل مع عائلته عام ١٩٧٣ إلى حيفا، عمه المحامي حنا نقارة محامي الأرض والشعب الشهير منذ سنة 1935 إلى سبعينيات القرن العشرين، وأبوه كان أحد تجار مدينة حيفا. رئيس نادي حيفا الثقافي الذي بادر بتأسيسه منذ سبع سنوات ليكون شعلة مضيئة في عالم الأدب، والثقافة العربية في زمن يجري طمسها، وتغريبها.
يشارك في جميع النشاطات الثقافية الأسبوعية التي يقيمها النادي دون كلل، يشعر بمتعة وهو يقدم للناس مواهب أدبية فلسطينية جديدة تحاول أن تشق طريقها بين الصعاب، ويكرم كبار مبدعينا. وجه بشوش (...)



التتمة
الأحد ٢١ أيار (مايو) ٢٠١٧
إلى أي مستقبل يحن عادل سالم؟
«الحنين إلى المستقبل» في اليوم السابع المقدسية

القدس: 18-5-2017 ناقشت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني رواية «الحنين إلى المستقبل»، للكاتب المقدسيّ عادل سالم، صدرت الرواية عام 2016 عن المؤسسة العربية للدراسات والنّشر في بيروت. والرواية التي صمّمت غلافها رشا السرميطي تقع في 227 صفحة من الحجم المتوسّط. بدأ النّقاش مهند الصباح فقال: كاتب الرواية ولد وعاش شبابه في القدس وتحديدا في البلدة القديمة، ممّا أثرى عمله الأدبي في رواية «الحنين إلى المستقبل» حيث وظّف أسماء الأحياء بشكل يوحي للقارئ مدى درايته بجغرافيا المكان.
الحنين إلى مستقبل دافئ بين أحضان الوطن والأسرة وبهذه الجملة نلخص الرسالة (...)



التتمة
الثلاثاء ٢ أيار (مايو) ٢٠١٧
نورمان أسعد نجحت بامتياز في دور الأم الفلسطينية
مسلسل «عائد إلى حيفا» أكبر من رواية
قصة النكبة، والتصميم على العودة

قد أكون تأخرت كثيرا في الكتابة عن مسلسل (عائد إلى حيفا) الذي ظهر إلى النور عام ٢٠٠٤ إذ لم يتسن لي مشاهدته ربما لأنني كنت قد قرأت رواية الأديب الشهيد غسان كنفاني التي أخذت قصة المسلسل عنه (عائد إلى حيفا) منذ أكثر من أربعين سنة، واكتفيت بها، ولأنني مقل في مشاهدة الأفلام، والمسلسلات لانشغالات كثيرة. انتهيت في نهاية الشهر الماضي (نيسان ٢٠١٧) من مشاهدة مسلسل (عائد إلى حيفا) الذي الذي قام بإخراجه المخرج الفلسطيني السوري باسل الخطيب صاحب العديد من المسلسلات السورية المعروفة. وقد شارك في التمثيل: نورمان أسعد بدور الأم صفية، وسلوم حداد بدور الأب سعيد، وسامر المصري (...)



التتمة
الاثنين ١ أيار (مايو) ٢٠١٧
إذا ماتت أحلامك
الأربعاء ١٩ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
الحنين إلى المستقبل

بقلم المحامي حسن عبادي، حيفا، فلسطين

قرأتُ رواية «الحنين إلى المستقبل» للأديب المقدسي عادل سالم، الصادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وهي تحوي في طيّاتِها 227 صفحة من الحجم المتوسط، وقد صممت الغلاف الفنانة والقاصة المقدسية رشا السرميطي.
عادل سالم أديب مقدسي مقيم في الولايات المتحدة ، كتب الشعر (عاشق الأرض، نداء من وراء القضبان، الحبُّ والمطر) وانتقل ليكتب الرواية (قبلة الوداع ألأخير، عناق الأصابع ، عاشق على أسوار القدس) ومن ثم القصة القصيرة (يحكون في بلادنا، ليش ليش يا جارة؟، يوم ماطر في منيابولس، لعيون الكرت الأخضر، الرصاصة (...)



التتمة
الجمعة ١٤ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
الأخ المجرم

كان سعيدا وهو ينتقل طائرا من شجرة إلى أخرى، مستغربا كيف يطير دون جناحين إلى أن أيقظه صوت سيارة مزعجة مرت من الشارع القريب من بيته. اللعنة على السائق. نظر إلى هاتفه الذي يقف حارسا له قرب رأسه، فلفت نظره تنبيه يظهر على الشاشة الأمامية من الفيسبوك. دقق فيه سريعا، حرك الشاشة بإصبعه، ودخل لصفحة الخبر. صعقه الخبر، وطير النوم من عينه، قفز من الفراش محاولا ألا يوقظ زوجته، ذهب للغرفة الأخرى حيث التلفزيون، جلس يدقق في الخبر، تغيرت ملامح وجهه، أعاد قراءة الخبر مرة، ومرات، وفي المرة الأخيرة رمى الهاتف الخلوي من يده إلى الطاولة، ضرب يده برأسه، صرخ بصوت مكتوم: (...)



التتمة
الاثنين ٣ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
(تيا تميم) ضحية حرب البوسنة والهرسك

في الصورة أدناه فتاتان من فتيات البوسنة اللواتي هاجرن مع أهاليهن إلى الولايات المتحدة هربا من الحرب التي دمرت يوغسلافيا، وفرقت بين الأهل، والجيران الذين فجأة أصبحوا أعداء. في يسار الصورة (تيا تميم)، وفي اليمين زميلتها نسيت اسمها بعد حوالي خمسة عشر سنة من الصورة، المهم أن موضوع حديثنا (تيا تميم) ابنة البوسني المسلم (عقائد تميم)، وأمها مسيحية صربية، وبالمناسبة كان في البوسنة الكثير من العائلات المختلطة بين مسلمين، ومسيحيين سواء من جهة الأب، أو الأم، فقد كانوا يعيشون في سلام، وأمان إلى أن اندلعت الحرب ودمرت كل شيء جميل بينهم. ولهذا عاشت هذه الابنة الوحيدة للسيد (...)



التتمة
الاثنين ٢٠ شباط (فبراير) ٢٠١٧
الضحك، والبكاء

إذا بكيت فمن عجزٍ، ومن ألمٍ
وإن ضحكتُ فمن قهرٍ، ومن غضبٍ



التتمة
الأحد ١٢ شباط (فبراير) ٢٠١٧
مطلوب إلى جهنم

زبانية جهنم يبحثون عني في كل مكان، أنا الهارب منهم أبحث عن مكان أختبئ فيه، كل الأماكن في بلاد العرب غير آمنة، كل مطلوب في بلادنا يسلم إلى الجهة التي طلبته كي لا تقطع الدعم، فكيف إذا كنت مطلوبا لزبانية جهنم؟ حسنا سأتدبر أمري لكني أنصحكم ألا تبلغوا عني، أو تشوا بي كعادتكم. فمن يبلغ عني سيتعرض لسين، وجيم، وربما يدعونه للسماء للشهادة ضدي في مكاتب جهنم، ومن يدري ربما تقضون هناك أياما سوداء. استطعت الإفلات من جهنم بأعجوبة، ولا أدري هل كان ذلك لذكائي، أم لغبائهم. ما زلت هاربا من هناك، والبحث جارٍ عني، صوري في كل المعابر في فلسطين، وأمام كل الأبواب المؤدية إلى (...)



التتمة
الجمعة ٢٧ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٧
الصورة القديمة

أتعبه المشي، ولم يسعفه عكازه الذي يتكئ عليه. لم يعرف ما سر تعبه المفاجئ. أهو طول المسافة من باب العمود حتى آخر البلدة القديمة، أم حالة الحزن التي ألمت به؟ اقترب من كرسي بلاستيكي أمام أحد المطاعم السريعة، جلس عليه ليستريح قليلا.. عيونه بدأت تدقق في المكان جيدا. لم تترك حجرا لم تدقق به، الأبواب، الأسماء، المشاة، الأصوات. فجأة بدأ يبحث في محفظته المخبأة أسفل ذاكرته عن صورة قديمة. بعد طول بحث حمد الله أنه وجدها. أخرجها من محفظة ذاكرته، وضعها في يده، وبدأ يدقق جيدا فيها، وفي الصورة الحديثة التي يجلس أمامها. صورة قديمة لكنها تحتفظ بجوهرها. حاول أن يجد وجه شبه (...)



التتمة
الخميس ١٩ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٧
يقدسون اللغة العربية ثم يطعنونها

بعض الناس يدعون (عن غير علم، وبدون معرفة) أن لغة آدم كانت اللغة العربية، ولغة أهل الجنة، العربية (مع أن العرب أقلية)، ولغة الملائكة العربية. والعربية مقدسة لأنها لغة القرآن. ثم عندما يتكلم أو تتكلم معك يدخل لك مع كل جملة كلمة إنجليزية أو فرنسية أو حتى عبرية. وهم صدقوني يفعلون ذلك عن قصد. وعندما تلفت نظره أو نظرها يقول لك ضاحكا أنها خرجت عفوا، (يضحك ليقنعك أنه يعرف ذلك) وعندما يواصل الحديث يواصل نفس ال (عفوا) فتلفت نظره لتكرار الغلط، فيرد عليك: تعودت عليها، ويرجوك أن تعلق على كلامه أو كلامها وخصوصا أمام جمع من الناس!! أكيد حضرته يعود حاله، وحالها على لغة أهل (...)



التتمة