الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الثلاثاء ٢٤ نيسان (أبريل) ٢٠١٨
بقلم عادل سالم
قارئ الفنجان أنا

كانت جلسة صباحية جميلة في أحد مقاهي بلادنا، انتهينا من شرب القهوة الصباحية مع أنني لست من أنصار القهوة لكني شربتها مجاملة لصديقي الذي دعاني للقاء في ذلك الصباح الجميل. قبل أن نفترق قال لي صديقي ممازحا: لن تغادر قبل أن تقرأ فنجاني. وأصر على ذلك. حملت الفنجان بعد أن ورطني صديقي، دققت في داخله، قربته من عيني قليلا وبعد لحظة تأمل قلت له: انتبه، أمامك طريق كلها أشواك، لكن إن استطعت تجاوزها وتحملت الأشواك، تنتظرك مفاجأة سعيدة ستغير مجرى حياتك كلها. ارتسمت بسمة على شفتيه، ونظر إلي يدعوني للمتابعة. أكملت قائلا: هناك صديق سيتخلى عنك عندما تحتاجه، وسيطعنك من الخلف (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند