الصفحة الأساسيةقصص وسرد
إبعث برسالة
تعقيبك على الموضوع :
الأربعاء ٣٠ آذار (مارس) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم
العائد من الموت

ركضت مسرعا، محاولا أن أفلت منه، رغم أني لست سريعا في العدو فوزني يمنعني أن أركض بسرعة لكني أحاول كل جهدي أن أكون أسرع منه . خوفي أن يمسكني يجعلني أطير كأنني بوزن الريشة .
يا إلهي كاد أن يمسك بي فأنا أسمع وقع خطواته خلفي تماما . أسرعت الجري، فأنا بين الحياة والموت . لن أتركه يمسك بي . لن أترك هذه الحياة بسهولة، ليس أمامي من خيار ثالث إما الإفلات بأية طريقة وإما الموت . يبدو أن من يواجه الموت يقاوم بشراسة حتى الرمق الأخير، إنها حرارة الروح التي طالما سمعت عنها . ياربي ساعدني فأنا الآن أحتاج لرحمتك أكثر من أي وقت مضى . أولادي بحاجة لي، كيف أتركهم وهم صغار (...)



عودة الى المقال
مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

إضافة مستند