الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
يا شمس الصبح تعالي
الأربعاء ١٠ نيسان (أبريل) ١٩٩٦
بقلم عادل سالم
في منتصف الليل المظلم
الليل الهادئ والخالي
أتطلع للأعلى
وأنادي في صوت عال
يا شمس الصبح تعالي
فشعاعك تاج غال
يا شمس الصبح تعالي
فيك الدفء وفيك الحب،
ومنك النور المتلالي
وأطلي فوق روابي الضفة
ظلي مشرقة
فعليك أعلق آمالي
وأطيلي الأيام أطيلي
فأنا سأحب نهاري
أكثر من ليلي
فالليل منام
والنوم ممات
وأنا أنمو في اليقظة
وأعيش بحب الناس
وأذبل في العزلة
وأحب صباحي أكثر من عصري
فالعصر بداية ليل
والصبح نهاية فجر..
وأحب الحاضر والمستقبل
أكثر من كل الماضي
فالماضي تعب
والحاضر معرفة
وعلى سور القدس العالي
سترفرف راية شعب
في المستقبل
يا شمس الصبح تعالي
كي نكشف كل الأشياء
كي يصحو النائم من غفوته
ويشاهد جسر الأعداء
يا من تتبع أخباري
تكتب عن ليلي ونهاري
تترصد في مكر حركاتي
ترقب لحظة نومي
ومكان نومي
افعل ما شئت فأنت بقادر
لكن لن تقدر
أن تعرف أحلامي
أو تمنع حبي المتنامي
للشعب الناهض
من يوم دامي
ملاحظة :

كتبت في نيسان 1986 ونشرت في العاشر من نيسان 1986 في مجلة العودة في القدس


تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً