الصفحة الأساسيةقصائد وأشعار
آخر تحديث :
الاثنين ٢٠ شباط (فبراير) ٢٠١٧
ليس اليهود أيا نزار غزاة
السبت ١٣ نيسان (أبريل) ١٩٩٦
بقلم عادل سالم
لم نشتكي والظالمون قضاة  
  ورعاة أرض المسلمين طغاة
وطن العروبة بالخيانة ناضح  
  زعماؤه والحاكمون بغاة
دولارهم هو ربهم وشعارهم  
  في الليل سكر والنهار غفاة
صرف الفلوس على الدعارة واجب  
  والشعب من فضلاتهم يقتات
جلبوا الدمار لشعبهم من بطشهم  
  والغرب تملأ أرضه الخيرات
إني أعيذك من تفرد [1] قائد  
  قد عاد معه القمع والآهات
فتكسرت أقلامنا وتبخرت  
  أحلامنا وتعالت الصرخات
من كل صنف في السجون ضحية  
  تبدو على أجسامها الكدمات
فمناضلونا أصبحوا في غفلة  
  ليس اليهود أيا نزار [2] غزاة
بوشُ [3] يطالب ياسراً [4] في غزة  
  وبرمش عين تنحني السلطات
يوسي [5] صديقي والمحبة شيمتي  
  أولاد عمي كلهم بركات!!
يتساقط الشهداء يا قسامنا [6]  
  ويبيع أرض جدودنا الأبوات
بيعت كرامتنا بأبخس قيمة  
  إن ظل شيء للمبيع فهاتوا
راحيل [7] يا ابنة عمنا لا ترحلي  
  لك أرضنا وسماؤنا وحصاة!!
يا شعب لا تقبل بحكم جائر  
  وحكومة وزراؤها عرصات
لطشوك كي يغنوا ويفقر غيرهم  
  تباً لحكم كله سرقات
إن كان يُرضي ياسراً ما قد جرى  
  هيهات يقبل شعبنا هيهات!!
ملاحظة :

كتبت عام 1994 بعد عودة السلطة الفلسطينية للضفة والقطاع والبد بحملة اعتقالات ضد المعارضين وزجهم في السجن.

[1تفرد: انفرد بالقرار

[2نزار: نزار قباني

[3بوش: جورج بوش الرئيس الامريكي

[4ياسر: ياسر عرفات

[5يوسي: اسم رجل يهودي

[6قسامنا: عز الدين القسام

[7راحيل: اسم فتاة يهودية


تعقيبك على الموضوع
في هذا القسم أيضاً